بوابتك الى العملات الرقمية

أفضل خمسة أفلام عن الحرب العالمية الثانية

أفضل خمسة أفلام عن الحرب العالمية الثانية: وجدت الحروب على مر الأزمان والتاريخ، وكثيرة هي الأسباب التي أشعلت فتيل الحروب في أصقاع الأرض ومنذ بداية الخلق.

وكذلك إن الأزمات التي شكلتها الحروب تكاد لا تعد ولا تحصى وذلك على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والإنسانية أيضاً.

ومن أجل ذلك، كان للأفلام والمسلسلات السينمائية استلهام العديد من الأفكار التمثيلية لتلك الحروب.

وكان من أبرز ما تناولته السينما هي الحرب العالمية الأولى والثانية لما فيهما من مشاهد تحبس أنفاس المشاهدين. وكذلك بهدف إظهار الآثار النفسية التي سببتها الحروب على الشعوب حول العالم.

لذلك رتبنا في هذا المقال قائمة من أفضل خمسة أفلام عن الحرب العالمية الثانية ستجعلك تعيش الحروب كأنك جزء منها.


فيلم fury

واحد من أفضل أفلام الحروب، لما قدمه من مظاهر الحروب التي يعيشها الرقيب الذي يذهب مع فريق مؤلف من خمس أشخاص في أخطر مهمة على الإطلاق.

جسد شخصية الرقيب النجم المشهور براد بيت، يذهب الرقيب ورفاقه على متن دبابة يطلق عليها اسم الغضب وذلك في الأشهر الأخيرة قبل نهاية الحرب العالمية الثانية.

يظهر براد بيت بشخصية الرقيب المخضرم في الحروب ذو القدرة الرهيبة على تحمل مصاعب الحرب وبؤسها. وكذلك تحمل شخصيته ملامح الرجولة التي توحي للمشاهد بمقدار الجأش والحزم لدى الرقيب.

أما أحداث الفيلم فإنها تتناول المهمة الخطرة التي يرسل إليها الفريق والتي قد تودي بهم للهلاك أو الأسر لدى الأعداء فهي بنظر البعض منهم من أخطر المعارك التي واجهتهم لذلك كان التفاؤل بالخروج أحياء شبه معدوم.

فهم سيواجهون جيشاً من العدو يتألف من ثلاثمئة جندي مقابل عددهم الذي لا يتجاوز الثلاثين جندي.

يحوي الفيلم الكثير من مشاهد تحبس الأنفاس، مشاهد دموية وأخرى عنيفة حزينة. وعلى إثرها فإن مهمة الرقيب الأساسية هي تشجيع الفريق في ظل تلك اللحظات الحاسمة وتحفيزهم على عدم الاستسلام.

لمشاهدة التريلر الخاص بالفيلم: من هنا


فيلم U-571 وهو أحد أفضل خمسة أفلام الحرب العالمية الثانية

يتحدث الفيلم عن المعارك البحرية للحرب العالمية الثانية، معارك الغواصات والسفن، إذ تكونُ الغواصات الألمانية أصبحت في حالة تطور غير مألوفة وباتت تهديداً حقيقياً لكل من يقف في وجهها.

ولم لا؟ هذه الغواصات بإمكانها أن تقطع المساعدات عن الأعداء بالإضافة أنها غواصات حربية مدمرة لا تُقهر.

لكن وعلى الرغم من هيبة الغواصات الألمانية تقوم القوات البحرية الأمريكية بتجهيز إحدى غواصاتها لتشن الحرب على إحدى غواصات الألمان.

وذلك من خلال نصب كمين محكم للألمان ثم ما أن تقترب الغواصة الألمانية لتجد نفسها محاصرة من قبل القوات الأمريكية البحرية.

تقوم القوات الأمريكية البحرية بدورها بأسر جميع من في الغواصة بالإضافة للاستيلاء على المعلومات المهمة والتعرف على الشيفرات الخاصة بهم مما يمكن الأمريكان من التجسس على جميع بيانات الألمان والتعليمات التي يعطيها قائد الغواصات للغواصات الباقية ولا تعلم ألمانيا بالكمين إلا بعد فوات الأوان.

يحمل الفيلم الكثير من مشاعر الأكشن والمغامرة في الحرب العالمية الثانية ويجعل المشاهد كأنه جزء من هذه المعركة من خلال المؤثرات للمعارك البحرية.

.لمشاهدة التريلر الخاص بالفيلم: من هنا

أفضل خمسة أفلام الحرب العالمية الثانية


فيلم Sophie Scholl: The Final Days

هذا الفيلم من أهم أفلام الحرب العالمية الثانية التي تحمل الطابع الدرامي للحروب وليس العسكري.

لك أن تتخيل أن الفيلم مقتبس من قصة حقيقية حدثت بالفعل خلال الحرب العالمية الثانية.

تدور أحداث الفيلم حول الحكم بالإعدام على شقيقتين بتهمة التحريض على النازية من خلال المناشير الورقية في الشوارع.

تم عرض الفيلم عام 2005 ونال جائزة أفضل فيلم ألماني لما يحمله من مشاهد تحبس أنفاس المشاهدين.

لمشاهدة التريلر الخاص بالفيلم: من هنا


فيلم Saving Private Ryan

الفيلم أيضاً كسابقه من الأفلام هو يصور الحرب العالمية الثانية التي جرت بعض أحداثها في البحار والشواطئ. وهذا الفيلم تم تصويره تحديداً في البحار المتجمدة لشواطئ إيرلندا.

لك أن تتخيل أن عدد من شارك في هذا الفيلم حوالي 1500 ممثل!! الرقم لوحده يجعله من أكثر الأفلام المرشحة للمشاهدة

أما قصة الفيلم فإنها تتمحور حول قضية البحث عن الجندي ”رايان” والسعي بهدف إنقاذه وذلك بعدما تم أسره بإحدى المعارك.

بالإضافة أنه خسر جميع أخوته في تلك المعركة لذلك يسعى الجميع لمحاولة إنقاذه وفك أسره لأن أمه لم يتبقى لها غيره.

يحوي الفيلم على الكثير من المشاهد القاسية و الحزينة، وفيه الكثير من مؤثرات الحرب كصوت الطائرات وتعالي أصوات البكاء والصراخ مما يجعل المشاهد وكأنه جزء من الحرب

لمشاهدة تريلر الخاص بالفيلم: من هنا


فيلم Hacksaw Ridge وهو واحد من أفضل خمسة أفلام الحرب العالمية الثانية

هو فيلم من أهم الأفلام التي تناولت مجريات الحرب العالمية الثانية ولكن هذا الفيلم ذو طابع مختلف عن غيره من الأفلام. التي أظهرت لنا تفاصيل الحرب العسكرية.

هو من أهم الأفلام التي دعت إلى الإنسانية بالحروب من خلال رفضه للقتل بجميع أشكاله. وهذا ما جعله من أهم الأفلام التي تعرض الفطرة البشرية السليمة.

يحكي الفيلم قصة أحد الجنود الإنسانيين الذي يرفض القتال أثناء المعارك. ولتعويض دوره في عدم القتال يعمل على إنقاذ المصابين والجرحى. مما يعرضه لكثير من الانتقادات والظروف الصعبة نتيجة إنسانيته المفرطة في المعركة.

لكن في النهاية يحصل على وسام تقدير وشرف دون إطلاق أي رصاصة.

الفيلم يعرض الكثير من مشاعر الإنسانية التي يجب أن تتمتع بها الكثير من النفوس البشرية. وحاز الفيلم على جائزة الأوسكار ثم تم ترشيحه بعدها لجائزة الغولدن غلوب فهو من أنجح الأفلام التي تناولت الحرب العالمية الثانية.

لمشاهدة تريلر الخاص بالفيلم: من هنا

ختاماً إن الأفلام التي تناولت قضايا الحروب كان لها نتيجة إيجابية في توصيل المشاهد الحربية عبر السينما. وكذلك استطاعت توضيح أهم الأسباب التي أشعلت فتيل الحروب في تلك الفترة من الزمن.

“اقرأ أيضاً: أفضل خمسة أفلام عن الجريمة والغموض

التعليقات مغلقة.