بوابتك الى العملات الرقمية

أفضل عشرة مدربين في القرن الحادي والعشرين.

تطورت كرة القدم في القرن الحالي كثيراً عما كانت عليه في القرن العشرين.

في هذه المقالة سنذكر أفضل عشرة مدربين في القرن الحادي والعشرين

كما تغيرت الأفكار والخطط وزادت تعقيداً، لم تعد مجرد لعبة رياضية بل أصبحت علم بكل معنى الكلمة.

إليكم أفضل عشرة مدربين في القرن الحادي والعشرين

إن الترتيب هنا لا يعبر عن الافضل أو الأسوء الجميع هنا أساطير تدريبية.

1- المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي:

يعتبر كارلو انشيلوتي واحداً من أنجح الشخصيات الرياضية في التاريخ ككل.
لقد حقق العديد من الإنجازات كلاعب وكمدرب
في هذا القرن حقق لقب دوري أبطال أوروبا ثلاثة مرات مرتين مع ميلان (2003-2007) ومرة مع ريال مدريد (2014) وخسر نهائي 2005 الشهير بطريقة تحدث كل مئة عام مرة واحدة.
كما حقق ألقاب الدوريات (إيطالي، انكليزي، فرنسي، ألماني) وهو قريب جداً من تحقيق لقب الدوري الإسباني هذا الموسم ليكمل بذلك مجموعة الدوريات الخمسة الكبرى.
يتصف كارلو بهدوءه وحب اللاعبين له يعتمد على وضع اللاعب في المكان الذي يشعر فيه بالراحة وهذا ما يميزه عن غيره.
بالإضافة الى هذا كارلو أبرز لكرة القدم نجوماً خارقين بداية من انزاغي وصولا إلى فيني جونيور مع ريال مدريد.

2- المدرب الفرنسي أرسين فينغر:

قد يستغرب البعض سبب وجود فينغر هنا.
حقق المدرب الفرنسي مع أرسنال لقب الدوري الإنكليزي عام 2004 بطريقة فريدة لم تتكرر حتى الآن حيث لم يتعرض لأي هزيمة طيلة الموسم.
بعدها وصل معهم إلى نهائي دوري أبطال اوروبا وخسر بطريقة غريبة أمام برشلونة.
ثبت اسم أرسنال مشاركاً دائما في دوري الابطال رغم أن تشكيلته لم تكن مليئة بالنجوم.
صنع العديد من المواهب وصقلها وقدمها لنا كنجوم رائعة.

3- المدرب الاسكتلندي السير أليكس فيرغسون:

يكفي القول أن السير أليكس فيرغسون درب نادي مانشستر يونايتد لمدة 26 موسم متتالي.

كسر سطوة ليفربول التاريخية على الدوري حيث تمكن من تحقيق 13 لقب فيه، وحقق دور الابطال مرتين وخسر نهائيين أخرين.

هو من قدم للعالم الاسطورة الخالدة كريستيانو رونالدو عندما جلبه الى معقل الشياطين ليحقق الانجازات بعدها.

السير أليكس صاحب الرقم التاريخي لأكثر مدرب يمتلك ألقاب بواقع 48.

4- المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو:

السبيشل ون كما أطلق على نفسه، مدرب وصل إلى قمة المجد الكروي وسطر اسمه مع أساطير التدريب الخالدين رغم أنه لم يكن لاعباً معروفاً.
أسطورية المو بدأت مع تحقيقه لقب دوري أبطال أوروبا رفقة بورتو وثلاثية تاريخية مع انتر ميلانو وكذلك تألق لافت وأرقام قياسية مع البلوز.
ولا نستطيع نسيان دوري المئة نقطة مع ريال مدريد.
رغم معاناته في السنوات الاخيرة يظل مورينيو واحد من أبرز المدربين على الإطلاق.

5- المدرب الإسباني بيب غوارديولا:

الفيلسوف الاسباني، صاحب السداسية التاريخية الخالدة مع برشلونة.
المدرب الذي قدم لنا فريق يعتبره الكثيرون الأفضل في التاريخ.
ألقاب لا تنتهي ومتعة للعين في الأداء إنجازات أينما حل وارتحل في البايرن حقق الكثير من الألقاب وكذلك في السيتي.
لا يوجد حاجة للكثير من الشرح حول بيب هو المدرب رقم واحد في العالم حالياً برأيي ورأي الكثيرين من متابعي كرة القدم.

6- المدرب الإسباني فيثينتي ديل بوسكي:

حقق ديل بوسكي رفقة المنتخب الإسباني إنجازاً رائعاً حين قادهم إلى التتويج بقلب بطولة كأس العالم التي أقيمت في جنوب إفريقيا عام 2010.
ولم يقف هنا بل استمر ليحقق معهم لقب بطولة أمم أوروبا 2012 للمرة الثانية على التوالي.
ديل بوسكي كان قد حقق لقب دوري أبطال أوروبا عام 2002 مع ريال مدريد كما قادهم أيضاً لتحقيق لقب الدوري وكأس السوبر.
لم تغير خيبة مونديال 2014 من حقيقة أن فيثينتي واحداً من أفضل عشرة مدربين في الألفية الجديدة.

7- المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي:

بدأ كونتي مسيرته المرصعة بالألقاب مع ناديه المفضل يوفنتوس حيث قادهم للعودة إلى منصات التتويج التي غابوا عنها منذ فضيحة (كالشيو بولي) عام 2005.
وحقق معهم لقب الدوري الإيطالي في ثلاث مناسبات متتالية وكذلك لقب كأس ايطاليا والسوبر الإيطالي وأسس لسنوات طويلة من هيمنة السيدة العجوز على الدوري.
كما حقق لقب الدوري الإنكليزي مع تشيلسي في موسمه الأول هناك.
وعاد ليكسر سلسلة اليوفي التي بدأها بنفسه هذه المرة مع انتر ميلانو ويحقق لهم لقب الدوري بعد غياب 10 سنوات.

8- المدرب الفرنسي زين الدين زيدان:

يعتبر زيزو أسطورة كرة القدم العالمية وواحداً من أفضل خمسة لاعبين في التاريخ بكل تأكيد حقق كلاعب إنجازات لا مثيل لها حيث فاز بكأس العالم 98 ودوري الأبطال 2002 وغيرهما الكثير.
استلم تدريب ريال مدريد الإسباني في منتصف موسم 2015-2016 خلفاً للمقال رافاييل بينيتز.
لقد كان الفريق حينها يمر بفترة سيئة جداً ويبعتد بفارق كبير عن غريمة برشلونة في ترتيب الدوري.
في موسمه الأول حقق زيزو لقب دوري أبطال أوروبا وأنهى الموسم بفارق نقطة عن برشلونة في الدوري.

إن العمل الخارق تحقق في الموسم التالي حيث تمكن زيزو رفقة لاعبيه من تحقيق إنجاز تاريخي وهو الفوز بدوري الأبطال مرتين متتاليتين ليكون بذلك أول مدرب يفعلها في العصر الحديث.
لم يقف هنا بل حقق لقب الليغا وكأس العالم للأندية والسوبر الأوروبي والإسباني ليحقق بذلك خمسة ألقاب في موسم واحد.
ثم عاد زيزو في موسم 2018 وحقق لقب دوري الابطال للمرة الثالثة على التوالي.
وقد كانت حصيلة الأسطورة الفرنسية في فترتيه مع النادي الملكي أحد عشر لقباً في أقل من أربع مواسم جعلته يدخل قائمتنا بكل تأكيد.

9- المدرب الألماني يوب هاينكس:

لقد استطاع المدرب القدير يوب هاينكس الدخول في قائمتنا نظراً للإنجازات التاريخية التي حققها مع بايرن ميونخ منها ثلاثية في عام 2013.
والعديد من ألقاب الدوري وبطولات الكأس وكأس السوبر.
كما يعود له الفضل في إبراز نجوم كبيرة من أمثال توني كروس وتوماس مولر.

يذكر أن هاينكس حقق لقب دوري الابطال عام 1998 مع ريال مدريد أيضاً.

10- المدرب الألماني يورغن كلوب:

يعتبر كلوب اليوم واحداً من أفضل المدربين في العالم رفقة بيب غوارديولا.
بدايته في عالم التدريب كانت من بوابة ماينز وحقق معهم نتائج مميزة.
بعدها انتقل لتدريب بوروسيا دورتموند وحقق معهم لقب الدوري الألماني مرتين متتاليتين و قادهم إلى نهائي دوري أبطال أوروبا 2013.
أعاد ليفربول الى واجهة الأحداث الرياضية العالمية حيث كسر النحس الملازم للفريق في الدوري وحقق معهم لقب عام 2020.
بالإضافة إلى دوري الابطال وكأس الرابطة وكأس العالم للأندية وغيرها.
وإن قيمة يورغن تكمن في أسلوب اللعب المبهر الذي يقدمه في تطويره للعديد من المواهب.

هل يوجد مدرب آخر تعتقد أنه استحق التواجد هنا في قائمة أفضل عشرة مدربين في القرن الحادي والعشرين؟

يمكن أن تقرأ أيضاً:

كأس العالم قطر 2022 من وجهة نظر اقتصادية.

 

التعليقات مغلقة.