بوابتك الى العملات الرقمية

التعريف بتطور الحاسوب و أجياله

تطور الحاسوب عبر الزمن وتميز تطوره بزيادة سرعة المعالج و إنقاص حجم المكونات المادية و زيادة سرعة عمليات الادخال والاخراج

كيف تطور الحاسوب؟؟ 

وهو عبارة عن أداة نستخدمها في حياتنا اليومية فاليوم أو في مرحلة عصر التكنولوجيا كما نسميها لا يمكننا الاستغناء عن الحاسوب بأنواعه.

إن اختراع الحاسوب لا شك أنه يعتبر ثورة في عالم التكنولوجيا.

تطور الحاسوب عبر الزمن وتميز تطوره بشكل عام  بإنقاص الحجم و زيادة قدرته على العمل.

وقد أدى انقاص حجم المكونات المادية إلى انقاص المسافة بين هذه المكونات وهذا ما ساعد على زيادة سرعة المعالج.

ولقد ساعد أيضا في تطور الحاسوب التطور العلمي والتقني.

وقد استخدم الحاسوب في المساعدة على إنجاز عمليات الحساب و العد بوسائل متعددة اختلفت حسب الشعوب والحضارات.

و قد قام العالم (شيكارد) بصنع أول آلة حاسوبية تقوم بالعمليات الحسابية(جمع، طرح، ضرب، قسمة) ثم تطور صنع الآلات الحاسوبية.

 

صورة عن الحاسوب

ومن الآلات الحاسوبية التي استخدمت في عمليات العد والحساب: المسطرة الحاسوبية و محسب أوكامبوس و ألواح اللوغاريتم.

أجيال الحاسوب:

يمكننا تصنيف أجيال الحاسوب أو المراحل التاريخية لتطور صناعة الحاسوب وفق التكنولوجيا أو التقنية التي استخدمت في صناعته إلى :

الجيل الأول:

لقد تميز هذا الجيل من الحاسوب باعتماده على تكنولوجيا المصابيح المفرغة.

وقد استخدمت النصابيح المفرغة في بناء حاسوب (اينياك) Electronic Numerical Integrator And Computer.

ويعد حاسوب (اينياك) هو أول حاسوب رقمي إلكتروني وقد صنع في جامعة بنسلفانيا وقد استخدم هذا الحاسب لأغراض عامة على مستوى العالم.

و قد بدأ العمل بإنتاج حاسوب اينياك (ENIAC) في عام 1943 من قبل العالمان Jhon Mauchly
و Presper Eckert.

وبعد ذلك نجحا في بناء آلة ضخمة جداً يساوي وزنها تقريبا ثلاثين طن و تشغل مساحة كبيرة جداً حوالي 15000 قدماً مربعاً.

و يحتوي حاسوب  (اينياك) على 18000 مصباحاً مفرغاً ويستهلك هذا الحاسوب في أثناء عمله 140 كيلو واط من الطاقة الكهربائية.

وقد استطاعت هذه الآلة الضخمة إنجاز  حوالي 5000 عملية جمع في الثانية الواحدة.

إن حاسوب (اينياك) استخدم النظام العشري أكثر من استخدامه النظام الثنائي و استخدم حاسوب (اينياك) عشرين مراكماً.

قد تمت برمجة آلة (اينياك) عن طريق استخدام مفاتيح و أسلاك توصيل. 

ولكن لاحقاً قد تم تفكيك هذه الآلة والاستغناء عنها من قبل مركز مختبر أبحاث مدفعية الجيش الأمريكي BRL .

لقد كانت عمليات الإدخال و الإخراج وعمليات البرمجة من الأعمال الصعبة بالنسبة لحاسوب اينياك.

بعد ذلك قاد هذا الحاسوب لإنتاج آلة جديدة وهي آلة فان نيومن التي قدمت بنية حاسوبية شبه متكاملة تعتمد على فرضية مهمة لا تزال تستخدم إلى يومنا هذا.

كما قام العالم فان نيومن بمساعدة  زملائه بصنع حاسوب جديد سمي IAS.

و يتألف هذا الحاسوب IAS من:

1_ذاكرة رئيسية.

2_وحدة حساب و منطق ALU.

3_وحدة تحكم.

4_ أدوات إدخال و إخراج.

ويتصف الجيل الأول من أجيال الحاسوب ب كبر الحجم و الاستهلاك الكبير للطاقة الكهربائية و استخدام المصابيح أو الصمامات المفرغة.

الجيل الثاني :

و يسمى هذا الجيل من أجيال الحاسوب بجيل الترانزستور.

فقد أدى اكتشاف الترانزستور إلى ثورة كبيرة في مجال الصناعات الإلكترونية و تحديداً في صناعة الحاسوب.

و قد أدى استخدام الترانزستور إلى تحسين كبير في أداء مكونات الحاسوب وكان احد أهم الأسباب في تصغير حجم المكونات المادية في الحاسوب.

كما ساهم الترانزستور الذي تميز به الجيل الثاني من أجيال الحاسوب في إنتاج وحدات حساب ومنطق و وحدات تحكم أكثر أهمية وتعقيداً.

و أهم ميزة في هذا الجيل هو ظهور لغات برمجية ذات مستوى عالي و إمكانية توفير أنظمة البرمجيات.

الجيل الثالث :

و قد اعتمد في إنتاج الحاسوب في الجيل الثالث من اجيال الحاسوب على تجميع عدد كبير من المكونات المستقلة

مثل الترانزستورات و المقاومات و المكثفات حيث أنها صنعت منفصلة ثم تم جمعها ولحمها مع بعضها أو وصلها عبر أسلاك.

وقد تميز هذا الجيل من أجيال الحاسوب بصناعة الإلكترونيات الميكروية وهو ما عرف ب اسم :الدارة المتكاملة

و قد قسمت الدارات المتكاملة إلى نوعين وهما:

1_ الدارات المتكاملة صغيرة الكثافة

2_ الدارات المتكاملة متوسطة الكثافة

و هذا الجيل يعد أبرز و أهم الأجيال من بين أجيال الحاسوب

صورة عن دارة تكامل

كما أيضا يمكننا أن نذكر من أجيال الحاسوب

الأجيال الحديثة :

بعد الجيل الثالث لا يوجد اتفاق كامل و معتمد بين مطورين الحاسوب على تعريف أجيال الحاسوب

ف هناك من اقترح على وجود جيل رابع بوجود المعالج على شكل شريحة و جيل خامس وهو ما يعتبر ثورة بحد ذاتها يعتمد على الذكاء الصنعي.

و قد تمكن العلماء من صنع أدات تكامل ذات درجة كثافة عالية جداً حيث تحوي على أكثر من مئة ألف عنصر في الشريحة الواحدة

كما يمكن تصنيف الحاسوب حسب الحجم والأهداف العامة التي صنع من أجلها إلى :

1_ الحاسوب العملاق

2_ الحاسوب الكبير

3_ الحاسوب الصغير

4_ الحاسوب الشخصي

صورة عن الحاسوب الشخصي


 

وهكذا ساعد الحاسوب في نقلة نوعية  على مستوى العالم في عالم التكنولوجيا ولا زلنا مقبلين على تطور كبير في هذا المجال.

وهنا بعض الشرح عن هذا المقال:

https://youtu.be/vWokOhi6UYY

صورة

التعليقات مغلقة.