بوابتك الى العملات الرقمية

لماذا قامت فايسبوك بتغيير إسم الشركة إلى Meta؟

0

في حركةٍ لم يكن يتوقعهَا العالم فايسبوك قام بتغيير إسم الشركة إلى إسمٍ جديد كما قال الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرج خلال حدث Oculus Connect :

“من الآن فصاعدًا ، سيكون الميتافيرس Metaverse أولاً ، وليس Facebook أولاً، بمرور الوقت ، لن تحتاج إلى Facebook لاستخدام خدماتنا الأخرى”.

من هذا التصريح ستفهم أن فايسبوك قد خطت خطوتًا جديدة، بتغيير إسم الشركة، و بهذا ستفتح أبوابًا نحو مجالات أخرى وليس فقط وسائل التواصل الاجتماعية. لكن ماذا يكمن وراء هذا التغيير ؟

العديد من المحللين السياسيين نقدوا هذه الخطوة و قالوا على أنه لن يكون تغيير الإسم كافيًا لحماية Facebook من الموجة الأخيرة من ردود الفعل العكسية التي أثارتها مجموعة من المستندات المسربة.

ففي الأيام الأخيرة، وقبل إعلان فايسبوك عن الإسم الجديد للشركة تم تسريب عدة وثائق و تقارير من طرف فرانسيس هاوجين (موظفة سابقة في الشركة)، تُؤَكد على أن فايسبوك لا تحذف كل خطابات الكراهية لأنها تعرف تفاعلا كبيرًا بالمقارنة مع الخطابات السلمية الأخرى، وأيضا تتلاعب بالمحتوى السياسي، و ما هو أكثر أنها على علمٍ بأن العديد من الأطفال أي تحت السن القانونية لدهم حسابات على الفايسبوك ولم تحرك ساكنًا وهذا لأن إعلانات الأطفال غالية الثمن.، والكثير من الإنتهاكات قامت بها فايسبوك على خلاف سياستها.

الإسم الجديد لفايسبوك Meta

عمومًا، أعلن مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لشركة Facebook أن الإسم الجديد Meta سيعكس الهدف الرئيسي للشركة وهو أن تصبح شركة متعددة التخصصات بدلاً من مجرد منصة وسائط اجتماعية، كما يتصور مارك زوكربيرج.

ال metaverse سَيَنْفَتِحُ على أولئك الذين لديهم أجهزة إلكترونية بشكلٍ خاص، مثل سماعات الواقع الإفتراضي ونظارات الواقع المعزز. الميتافيرس هو عالم إفترَاضي خيَالي ، يمكن أن يتطور فيه الأفرَاد في مساحات ثابتة ومشتركة ثلاثية الأبعاد.

وكمَا وصفه زوكربيرج بأنه “بيئة افتراضية” يمكنك الدخول إليها بدلاً من مجرد النظر إليها على الشاشة. مثلًا عِوض أن تقوم بإتصال فيديو مع صديقك أو صديقتك عبر شاشة الهاتفة، يمكنك الإلتقاء به في عالم الميتافيرس والتحدث معه/معها شخصيا وأيضا في مكان تختاره أنت كالجلوس في مقهى أو المشي في الشارع.

بشكل جوهري، إنه عالم من المجتمعات الإفتراضية التي لا نهاية لها والمترابطة فيمَا بينها حيث يمكن للناس الإلتقاء والعمل واللعب باستخدام سماعات الواقع الافتراضي أو نظارات الواقع المعزز أو تطبيقات الهواتف الذكية أو الأجهزة الأخرى …

فيما يخص تطبيق Facebook

مصير تطبيق فايسبوك بعد تغيير الإسم إلى meta

تطبيق Facebook الرئيسي سيضل موجودًا تحت الإسم الجديد Meta، و هذا ما يأخذنا إلى نفس الطريقة التي نهجتها شركة Google، بعد 11 عامًا من إنشائها، في الثاني من أكتوبر في عام 2015 أصبحت Google رسميًا شركة تابعة لشركة قابضة جديدة تسمى Alphabet، حيث تظل علامة Google التجارية مخصصة للمنتجات والخدمات المتعلقة بالإنترنت ، بينما تم دمج مشاريع أخرى في شركاتهم الخاصة تحت مظلة Alphabet.

مثل هذه الإستراتيجيات ليست جديدة في ساحة الأعمال، فالعديد من الشركات تلجأ إلى مثل هذه الخطط لتكون فروع عن علاماتها و إن حدث مشكلة فإن الفرع وحده هو الذي يتأثر و ليس الشركة الرئيسية، هذا هو بالضبط ما يحاول Facebook القيام به الآن.

ما يمكن أن يفعله تغيير اسم Facebook ألى Meta هو إنقاذ مشاريع الشركة الأخرى مثل Horizon من الإرتباط بالسمعة السيئة التي حصل عليها Facebook هذه الأيام.

من جهة فأِن تغيير الإسم يعد أمرًا مثيرًا ويخلق زخمًا، ومن جهة أخرى، الأمر يتعلق بإبعاد الشركة الأم Meta عن منتج Facebook بحيث تظل أي مشكلة وقعت في داخل حدود Facebook.

في الآونة الأخيرة ، أكبر مشكلة يواجهها فيسبوك هي عدم ثقة المستهلك فيه، وما يتداوله الكثيرون من رواد الأنترنت أن الكشف عن علامة تجارية جديدة ما هو إلا تعزيز مخاوف المستهلكين من أن Facebook لا يهتم بهم، بل يهتم فقط بنفسه.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.