بوابتك الى العملات الرقمية

مراجعة فيلم Se7en فلسفة الحياة والعقاب

مراجعة فيلم Se7en الذي سيغير نظرتك للحياة

مقدمة

فيلم Se7en أو (Seven) عبارة عن جوهرة سينمائية . بالإضافة إلى ذلك إبداع محض يحاكي فيها سمات البشر السلبية . والتي تتكرر في كل يوم وتجعل هذا العالم مرعب ومتعب .

“المكان عالم جميل ويستحق القتال من أجله أنا أتفق مع الجزئية الثانية”

سأبدا مع هذا الأقتباس من أخر مشهد في الفيلم وهو تلخيص كامل للقصة و إسقاطها على الواقع .

هذه العبارة هي اقتباس للكاتب الأمريكي إرنست همينغوي في روايته “لمن تقرع الأجراس” * التي صدرت عام 1948 ، استعان بها المخرج ديفيد فينشر على لسان الممثل القدير مورغان فريمان الذي اعترض فيها على الجزء الأول من العبارة بقوله أتفق مع الجزئية الثانية في إشارة لأن هذا العالم ليس جميل وهو ملك للذي يقاتل فيه فقط .

ونتيجة ذلك إشارة أخرى لفيلمه الذي صدر بعد أربعة أعوام بعنوان (1999) Fight Club. بالإضافة إلى أن قصته تتمحور عن القتال للحياة في هذا العالم .

Se7en Poster
Se7en Poster

نظرة عامة على فيلم Se7en

تاريخ الإصدار : 1995 .

التقييم : 8.6/10 .

التصنيف : جريمة / غموض .

المدة : 127 دقيقة .

أخراج : ديفيد فينشر .

رابط صفحة الفيلم على الموقع الشهير IMDB .

رشح لجائزة الأوسكار عام 1996

ميزانية 30 مليون دولار وإيرادات 327.3 مليون دولار .

الشخصيات الرئيسية في فيلم Se7en

1. مورغان فريمان يلعب دور ويليام سمرسيت .

2. براد بيت يلعب دور ديفيد ميلز .

3. كيفن سبيسي يلعب دور جون دو .

إعلان فيلم Se7en

نظرة المخرج الفلسفية

المخرج ديفيد فينشر عبقري قدم الفيلم بأجواء سوداوية بتفاصيل دقيقة جداً لإبراز الغموض الذي وظف بشكل ذكي مع سرد الأحداث الممتع بالإضافة للأداء التمثيلي المبهر من الثلاثي وموسيقى تصويرية تخدم جميع العناصر السابقة بمواضيعها المختلفة.

صور لنا المدينة بكأبتها فكمية الأمطار بشكل يومي والألوان القاتمة في أغلب المشاهد و كل ما اقترب المحققين من المجرم خطوة يتضح بأنه يسبقهم بعشر خطوات ،وكذلك استخدم الرمزيات التي تحمل اسم الفيلم في كل مكان ابتداءاً من اسم الفيلم الى العنواين والارقام جميعها يحتوي الرقم 7 ليجبر المشاهد على معرفة الخطايا السبعة التي يتمحور عنها الفيلم ورسالته .مثلا هنالك سبع جرائم حصلت ،وسبعة أيام على تقاعد سمرسيت وموعد تقديم الطرد الأخير كان في الساعة السابعة .

لذكر مصطلح الخطايا السبع استعان المخرج بنظرة الشاعر الإيطالي دانتي أليغييري في كتابه “الكوميديا الألهية” وهو عبارة عن نظرة تخيلية للشاعر عن الأخرة و بإختصار كل خطيئة يقابلهل فضيلة و العقاب من جنس العمل .

الخطايا بترتيب الفيلم (الشراهة ، الكسل ، الجشع ، الشهوة ، الغرور ، الحسد) .

ورأينا أيضا التركيز على عمق الشخصيات فأغلب اللقطات التي ظهر فيها ميلز “براد بيت” كانت مهتزة كشخصيته وفقدانه لأعصابه بشكل سريع . مع ذلك لقطات سمرسيت “مورغان فريمان” كانت توحي بالحيرة .

مع ذلك علاقة المحققين مع بعضهم بفارق الخبرات والعمر كانت تضيف بعد أخر للقصة وأداء تمثيلي كبير ، فكل جريمة تشدك للجريمة القادمة .

القصة مع حرق للأحداث

قبل أي شيئ، يمكن أن نقسم الفيلم لثلاثة عنواين رئيسية :

القصة البوليسية

وتتلخص بمحققين يتتبعون قاتل متسلسل يقتل ضحاياه بشكل غريب وغير متصل تاركاً إستفهامات كبيرة.

حياة الشخصيات الحقيقية

شخصية المحقق سمرسيت قضى 35 سنة في التحقيق بجرائم القتل. لذلك، قرر أن يستقيل وينتهي من حياته المهنية. بالإضافة إلى أنه، شخص هادئ لاينتمي للعالم فكل شيئ ثابت عنده حتى أغراضه.

شخصية المحقق ميلز يمتلك شغف كبير للتحقيق. لذلك، يثبت نفسه بشكل قوي على الرغم من أنه جديد في المهنة.

شخصية القاتل جون دو دوافعه مجهولة لكنه يعاقب الناس من جنس العمل كما سنذكر في الفقرة التالية.

الخطايا السبعة

كما ذكرناها سابقا هي (الشراهة ، الكسل ، الجشع ، الشهوة ، الغرور ، الحسد ، الغضب)

تمت الإشارة إليها بطريقة تنفيذ الجرائم وأثناء بحث المحققين.ونتيجة لذلك، هي خطايا حياتية تحدث مع الجميع لكن مع كثرتها وانتشارها تصبح مرعبة.

الشراهة : الرسالة هنا إلى الأشخاص الذين يستقيظون ليأكلو فعندما يصبح الأكل محور الحياة يبدأ الشخص يفقد إنسانيته و إرادته بشكل تدريجي ويلغي الفرق مع الكائنات الأخرى. ونتيجة لذلك، قام القاتل بمعاقبة الشره بإطعامه حتى الموت حتى في مشهد فقدانه لوعيه قام بركله وأنتظر لساعات طويلة حتى يتأكد من تنفيذ عقوبته.

الكسل : من أخطر الخطايا الكسل في التفكير كالشخص الذي لايحارب من أجل شيئ في حياته ويبقى منتظراً فرصة دون أن يقدم على أي خطوة. ونتيجة لذلك، قام القاتل بربط الضحية على السرير حتى الموت.

الجشع : استعان الكاتب برواية شكسبير “تاجر البندقية” في تمثيل الجريمة عندما طلب القاتل من الضحية انا يستأصل رطل لحم من جسده من دون عظم في إشارة أن الصحة أهم من المال.

الغرور : ظهر هذا المشهد بصورة عبقرية تجلت في اختيار القاتل لفتاة جميلة و وشوه وجهها. بالأضافة لذلك، ألصق بيدها منوم وباليد الأخرى تليفون فأختارت الموت على أن يراها أحد قبيحة.

الحسد : خطيئة القاتل جون دو نفسه بحسد المحقق ميلز على حياته لأنه شاب ناجح وينتظر مولود جديد. بالإضافة لذلك، حياة مستقرة.

الغضب : كان بطلها المحقق ديفيد ميلز عندما قتل القاتل جون دو بعد أن استفزه بحسده له و أوهمه بقتل زوجته في مشهد عبقري من المخرج لم يوضح لنا أن كانت زوجة ميلز قد قتلت او لأ لكي يكون الدافع الوحيد للقتل هو الغضب دون معرفة ميلز الحقيقة وهي خطيئة ميلز.

 

* رواية “لمن تقرع الأجراس” من ويكيبيديا اضغط هنا .

 

التعليقات مغلقة.